رحل صاحب الفن النبيل

ودعت العيلفون اليوم رمزاً من رموزها وهرماً من اهراماتها الفنان مبارك حسن بركات الذي رحل هذا الصباح الي الدار الاخرة ، مبارك حسن بركات الذي افرح واطرب كل الامة السودانية باحلي الكلمات والالحان ، والصوت الطروب الذي ظل يصدح لما يزيد عن الخمسين عاماً ، مبارك حسن بركات الذي صاغ الوجدان السوداني بجميل المعاني وهو يتغني للجمال وللحق وللحب وللشجاعة وللشهامة ولست البيت والزوجة والحبيبة ، مبارك حسن بركات الذي ارتبطت العيلفون باسمه ولازمته فما تذكر العيلفون في محفل من المحافل والا تجد من يقول لك بلد الفنان مبارك حسن بركات وخاصة لجيل يعرف معاني الفن الجميل والاصيل ، اللهم بقدر ما اسعد مبارك المبارك هذا الشعب وهذه الامة افرحه بالقبول والرحمة والمغفرة وادخله جنة عدن .
مبارك حسن بركات احد القامات السامقة واخر العمالقة في العيلفون كان يستحق تكريماً عظيماً واحتفاءاً كبيراً يليق به وبما قدمه للعيلفون من صيت وسمعة حسنة وشهرة ولكن نحن لا نعرف كيف نحتفي بقاماتنا السامقة ولا نعرف كيف نمجد كبارنا ولا نعرف كيف نعبر لهم عن عظيم شكرنا ، للاسف الشديد نحن نتواضع في مواضع الترفع والكبرياء ونترفع في مواضع التواضع ، كل الدنيا تكرم قاماتها وترفع من شانهم وتباهي بهم الا نحن ولذلك انطبق علينا المثل انه لا كرامة لنبي في قومه ، هذا الحديث كتبته بمرارة وانا اشاهد كيف ندفن رجلاً عظيماً مثل مبارك حتي في مماته لم نعطي الرجل مكانته العظيمة و دفناها كاننا نلقي بحمل ثقيل من اكتافنا من غير ان نراعي تاريخ الرجل وشهرته وتاثيره وانه ليس ملكاً لنا وحدنا بل ملك لهذا الشعب وهذه الامة ، نحن اصحاب حضارة وتاريخ ولذلك حتي في هذه المناسبات الحزينة يجب ان نظهر بمظهر يليق بهذه الحضارة والتاريخ .
اعتقد ان التجاهل الذي وجده مبارك حسن بركات لا يليق برجل اعطي الفن كل قوته ووقته كان يجب علي الدولة ان تكرم الرجل تكريماً يليق به وبتاريخه وبما اعطي من خير كثير للامة السودانية وحتي في مماته والناس ينصرفون من المقابر جاء علي استحياء وزير الثقافة وحتي كاميرات القنوات التي تاتي لمن يتسحق ولا يستحق تتأخر عن دفن قامة من قامات الوطن وحتي الاذاعة السودانية التي يرقد في مكتبتها مئات الالحان والاغاني من اغاني مبارك حسن بركات تاتي علي استحياء والناس يكاد ينصرفوا عن المقابر ومدير الاذاعة يتعجل حتي رغم حضوره المتاخر ويتعلل باجتماع ومن سخرية الاقدار انه عندما يسمع بقدوم الوزير ينتظر وينتظر حتي قدوم الوزير .
لك الرحمة والمغفرة يا من امتعت هذه الامة بجميل الالحان والاغاني وكم كنت اتمني لولا اشياء واشياء ان تغني في زواجي حباً في الحانك العذبة وصوتك الغريد ورغبة في تنفيذ وصية قديمة من اعز الناس الي نفسي .
 

عادل صبير

New member
مات الكروان .. وعمت الكابه الديار التى اسعدها ذلك الصوت الشجى ...مات الظايط ..توقف الرق الرميه اصبحت دمعه سخينه ...مات وانقطع اخر عنقود في الحقيبه ...والحقيبه نفسها اصبحت خاويه ...ماتت قبله ست البيت وكنا حضورا فكان هو ثابت وكان فعلا الجبل الما بنطلع .... رحم الله مبارك وكان هو الحسن المبارك وسط اهله ...عرفته مثل اى معجب وكنا نلتقيه في المناسبات والوقار حواليه حايم ويردد البعض شفتو شفتو ..اول مره التقيه من قرب عندما كلفنى الاخوه في جريدة الوان باجراء لقاء مطول معه لاسباب عديده وبعد ان (ذاكرت ) وحملت اوراقى واستلفت دراجة احد الاخوان علما بان ظلط الاستاد كان غير موجود وصلت الحديبه ولم اجد صعوبه في الوصول الى منزله لم يكن هناك سابق موعد للحضور واللقاء الصحفى
طرقت بابه وداربيننا الحوارالتالى :-
مع اذان المغرب وبجواره االمصلايه والابريق وعنقريبه البسيط بساطة صاحبه جاءنى مهرولا على الباب
-الزول منو ؟
- عرفته بنفسي
- ياهو زول الاذاعه ال فى الرياضيه .. ابقى داخل انت زول بيت ...
صلينا المغرب وطلب من الحاجه (الله يرحمهما الاثنين )ان تعمل شاى لبن وتزيد القنانه ..
شرحت له المهمه التى جئت من اجلها وعلى الفور وافق وداعبنى بالقول ( نحن الصحفيين ديل عارفنهم كويس عاوزين ياخدوا المعلومه قبال ما نموت ..
- ان شاءالله طولت العمر ياحاج وانت تاريخ الحقيبه ومين البعرف جاغريو اكثر منك ... تم الحوار وتم نشره على حلقتين وابدع فيه مبارك كما ابداعه في الفن ومبارك رجل بسيط من حينها عرفته من قرب واصبح يعرفنى بالصوت كما العاده عنده فهو يعرف تاريخ العيلفون واهلها صغارا وكبارا وحبه لها لايوصف واليوم رحل الذى وصف غزال البر بالرحول ... رجل بعد ان سجع حمام الايك... رحل مع الصبح الذى تحول الى الحزين بعد ان سمعناه يردد الصبح الجميل وبكيناه مع بدر السماء .. ولاحول ولا قوة الابالله رحل مبارك من الدنيا وخرج منها كما دخلها اول مره واللهم ارحم مبارك الذى ادخل السرور للاخرين وكفى (انا لله وانا اليه راجعون )......
 
رحِم الله العم المُبدِع الراحل مُبارك حسن بركات
أخي علي عثمان حسب ما أذكـر قامت الجمعيّة بالرياض بتكريم الراحل تكريماً مهِيباً يلِيق به و بمكانته و قدره و هو يستحقه و زيادة
 

BADR ELSIR

Active member
رحم الله مبارك حسن
فقد اضفى للعيلفون القا وبريقا
وترك بصمة واضحة فى كل السودان...
تعلمنا منه شعر ود الرضى والجاغريو
وكان حصيفا حينما يسرد مناسبات الاغانى بلغه سلسه وجميله
وكان سريع الجواب وصاحب عقل كبير
حفظ اكثر من600 اغنية...
وظل يغنى من 1948- 2012
وهو من عرف الجيل الحالى بالجاغريو ود الرضى وكل شيوخ الحقيبه
رحم الله الكروان فقد كان قيثارة شرق النيل...
وكان العصر عصره
والحمدلله فقد حضرنا عصر المبارك حسن بركات
اللهم ارحمه وادخله الجنة مع الصديقين والشهداء
 

احمد الحبر

Administrator
ذات مره أجريت لقاء مع الراحل مبارك حسن بركات في شخص عمي الراحل مكي أبوعركي .. والسبب أن الأخير قال لي : مبارك بخاف من العين وما بدُور الاعلام !! وما بديك الشي العايزو منو .. وأحسن ليك تعمل اللقاء معاي أنا !!

فعلاً أجريت لقاء مطول مع عمي مكي .. لكن أهم شي في اللقاء أنني لما سالت عمي عن كمية القصائد التي يحفظها الفنان مبارك حسن بركات .. قال لي يحفظ كل الحقيبة ! قلت له كم عدد اغاني الحقيبة ! قال لي : تزيد عن الـ 700مائة أغنية ..

وبالفعل كان مانشت اللقاء في صحيفة الحياة والناس : دلوني علي فنان يحفظ أكثر من 700 أغنية غير كروان الحقيبة مبارك حسن بركات !..

رحم الله أبا حسن رحمةً واسعة وجعل حب الناس له كفارة لذنوبه وسبباً لدخوله الجنة ..

 
أعلى